arrow_back رئيسي

بولغار

سوف يجري في مدينة بولغار القديمة في مايو 2087 الاحتفال بالعيد التقليدي " اجتماع بولغار مقدس" الذي يرجع أصله إلى اليوم الذي أصبح الإسلام دينا رسميا للدولة الخانية البلغارية عام 922م. و سوف يشارك في الاحتفال بهذا الحدث العظيم 50 الف من المسليمين من كل أنحاء روسيا. و جزء الاحتفال الرئيسي هو البرنامج الثقافي الذي يشمل معرض لبضائع الحرفة و منتجات المسلمين، وايضاالآداب الإسلامية. بالنسبة للمسلمين في روسيا وخاصة التتار ، فإن هذا الحدث مهم جدا حيث يتيح لنا فرصا لنجتمع على أرض أجدادنا من حيث انتشر الإسلام بين التتار و كذلك لنلتقي بإخوانن لنا في الدين إذا كنت تريد أن تشارك في الجولة السياحية للمعالم التاريخية بمدينة بولغار القديمة، لو سمحت أخبرنا مقدما. نلفت انتباهكم أن الرحلة إلى بولغار تستغرق طول اليوم من الصباح إلى المساء.

تاريخيا كانت مدينة بولغارالعظيمة أحد مراكز القبيلة الذهبية في العصور الوسطى. و في الوقت الراهن تقع بقايا هذه المدينة الاسطورية على نهر الفولغا. وبالإضافة إلى ذلك بقيت قرية بولغار و جدران المسجد بمئذنة التي بنيت القرن الثالث عشر. و يقع عبر الطريق في مواجهة بوابة هذا المسجد الضريح الشمالي. وإلى الشرق من المسجد يقع الضريح الشرقي الذي تم بناء على أساسه الكنيسة الأرثوذكسية في القرن الثامن عشر تل الحصن لبولغار - مدينة العصور الوسطى (القرون X-XV) و الأثربالأهمية الاتحادية التي تقع في جمهورية تتارستان، روسيا على بعد 200 كيلم من مدينة قازان. و تحتوي مساحته على الأفق الأثري بعمق يصل إلى 5 متر الذي يمثل التراث المعمري القيم للغية. و كذلك تقع على أراضيه المباني الحجرية ذات أهمية دينية و مدنية (القرون XIII – XIV)

يرمز مجمع بولغار إلى العمارة الإسلامية البارزة و النصب الأثري المهم و يعد أثارا إسلاميا أقصى شمالا في العالم. فإن العمارة البلغارية - التتارية الفريدة في أوراسيا و تتمتع بالهوية المتميزة. كما ذكرنا آنفاً فإن تعتبر بولغار مكانا مقدسا لدى المسلمين التتار بحيث أصبح فيه الإسلام دينا رسميا للدولة الخانية البلغارية عام 922م. و أصبحت مدينة بولغار مكان العبادة والحج التقليدي منذ القرن السادس عشر.

و يجاور حصن بولغار من الشرق لمدينة بولغار الحديثة التي تعد مركزا إقليميا في جمهورية تتارستان و من الغرب يجاور للقرية بريفولجسكية. و كذلك يحتل جزء من المصطبة الفولجية على ارتفاع حوالي 30 متر. و بناء على أساس حصن بولغار في عام 1969 تم إنشاء المتحف التاريخي المعماري البولغاري

الدولي الذي اليوم من بين المناطق المحمية و الممولة من قبل سلطات تتارستان. و علاوة على ذلك أنشأت على أراضيه في القرن الثامن عشر قرية بولغار حيث حتى الآن حفظت البيوت القديمة و طريقة الحياة التقليدية. و حاليا يبلغ عدد سكانها 98 شخصا.

وأُدرج المجمع التاريخي المعماري البولغاري الدولي في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2014م بعد صدور قرار اللجنة التراث العالمي خلال دورتها السنوية في الدوحة، قطر..

و يشمل المجمع التاريخي المعماري البولغاري الدولي المسجد المركزي، و المئذنة الكبيرة، و المئذنة الصغيرة، و الضريح الشرقي، والضريح الشمالي، كنيسة السيدة العذراء مريم. قصر خان (خرائب)، و مقبرة خان، والبيت الأسود، والبيت الأبيض، والبيت الشرقي، و تل الحصن الصغير، و بئر عب